Toutes les idées

“حقيقة الذات وفلسفة الحياة “

Youssefmazdou
byHigh Atlas Foundation
onFebruary 27, 2022

يوسف مزدو – مساعد مديرة المشاريع

قامت مؤسسة الأطلس الكبير في إطار مشروع العيادة القانونية بشراكة مع جامعة القاضي عياض، كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية، جمعية العيادة القانونية للدراسات والأبحاث، وبدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED) بتنظيم ورشة تدريبية أيام 18 و 19 و25 فبراير 2022 تحمل شعار “التمكين الذاتي للرجال”

وإفتتحت فعاليات الدورة التدريبية بجامعة القاضي عياض – كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية بمراكش- من طرف السيدة أمينة الحجامي

وأردفت، خلال اليوم الأول 18 فبراير 2022 من الدورة التدريبية ، أن التمكين الذاتي يساعد على التفكير في قيمنا الذاتية ومهاراتنا الشخصية ، ويفتح الباب أمام أهدافنا ، والاستعداد لضبط سلوكنا من أجل تحقيقها، مضيفة أن منهجية التمكين أن أرمي كل ما يؤذيني وأحلم وأتخيل حياتي بالطريقة التي تقنعني، من خلال الإنتقال من النظرة الباثولوجية إلى الرؤية، والتخطيط من أجل الوصول إلى رؤية وحياة تبعدنا عن المنغصات والمشاكل

وأشارت إلى أن التمكين الذاتي يساهم في إخراجنا من التجارب المسيئة إلى المستقبل ، والخروج من دائرة الشكوى إلى دائرة الرؤية؛ من خلال التصالح مع الذات ، والثقة في النفس، والقدرة على التواصل، والاشتغال على الذات، وتطوير القدرات.

وقالت ، إنه لمعرفة الذات وعن أسباب عدم تحقيق أهدافنا يتطلب منا المرور من سبعة مراحل خلال رحلة اكتشاف الذات : وهي مصادر القوة الشخصية ( الالتزام – الإنضباط – نظام الدعم – الإرشاد الداخلي – الحب – خفة الروح – الاهتداء إلى حقيقة الذات ) ، الصحة ، الروحانيات ، المعتقدات الأساسية للقوة الشخصية ، المال، العمل، الحب والأحاسيس .

بعد التعرف على أهداف التمكين الذاتي عبرّ الطلبة في المشاركة عن سعادتهم بتفاعل مع السيدة أمينة الحجامي أثناء التدريب ، وسعيهم لوضع أهداف واقعية لما يريدون تحقيقه من أحلام ،من خلال تشكيل صورة ذهنية وعملا بالخطوات الأربع لحد النمو:

  • إلى أين أريد أن أصل ( الرؤية )؛
  • ما هو معتقدي المقيد ؛
  • أين أنا حول ما أريد ؛
  • هل أنا مقتنع بما أريد ؛

وهو ما كشف قدرتهم على التحكم في إتخاذ القرار ، ولفتوا إلى استمرار التدريب والتثقيف بشكل دائم لتطوير مهاراتهم العملية والحياتية من أجل التصالح مع النفس وحب الذات وزرع الطاقات الإيجابية من خلال ” أنا قادر على تنمية ذاتي ومواكبة تحقيق حلمي الذي أرغب فيه “

وفي اليوم الثاني 19 فبراير 2022 من الدورة التدريبية تم تفعيل تمرين لإختبار التربة الداخلية للذات من خلال المعتقدات الأساسية والجوهرية في نطاق تقدير الذات وحب الذات والثقة بالله وبالبشرية وأن يكون لنا موقف إيجابي في الحياة بهدف تشكيل الواقع بالفكر، وقامت السيدة أمينة الحجامي بإطلاق العنان على موسيقى هادئة كانت تلامس الروح للتأمل في أعماق الذات من أجل فرز كل الأفكار السلبية التي تحوم حول الذات، بعد الجلسة الموسيقية عبرّ طلبة متدربي العيادة القانونية عن أحلامهم في تلبية الإحتياجات الخاصة بهم وفي تكوين جمعيات تساهم في مساعدة الناس وفي بناء مشاريع تهم البحث العلمي، ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة وفي تنمية الذات وتطويرها

وفي يوم 25 فبراير 2022 تم تقييم الدورة التدريبية من طرف الطلبة من خلال فهم مميزات الذات النفسية ومعرفة الذات ، والإستفادة من تبادل الرؤى وأن الدورة أوضحت نظرة شمولية حول مراجعة الذات مع تقييم مكامن الخلل و استشراف الرؤية والإستفادة من التجارب وساهمت في إزالة التخوف من المستقبل وفي انعدام الثقة ، والإبتعاد عن النزعة الفردية وعبروا في أجواء تفاؤلية عن سعادتهم وعن إعجابهم بهكذا ورشات واستفادتهم من ورشة التمكين الذاتي أبدوا عن حبهم لها في طريقة تقديم محتوى الموضوع من طرف المؤطرة السيدة أمينة الحجامي في تطوير المهارات الدفينة والقدرات الذاتية والشخصية وإعادة النظر في بعض الجوانب الشخصية

وختمت الدورة التدريبية بالعودة بنتائج إيجابية من أجل تحقيق الأهداف والتحرر من القيود التي فرضنها على أنفسنا وتعلم فن صنع الحياة على النحو الذي نريد وتوفر الجرأة والشجاعة من أجل الوصول إلى الرؤية