TRAINING ON THE RELATIONSHIP BETWEEN ASSOCIATIONS AND MEDIA

Training on the Relationship between Associations and Media

Rabat, Morocco

23 April 2015

HAF Office Manager Fatima Zahra Laaribi and Program Director for the Al Haouz and Taroudant provinces Amina Al Hajjami attended a training workshop in Rabat organized by Search for Common Ground (SFCG) on the relationship between Associations and Media along with eight associations: (Tadamoune, En-Nakhil, Amal, Women’s Weaving Cooperative of Ain Leuh, Dar Si Hmad, Cooperative Taytmatine, Femmes de Touama, Essabahe and Nawat al Moustakbal.

The training had two purposes: helped the associations that empower women to develop their communication skills and provide them with a deeper understanding of how media functions and what topics are attractive to the media. Also, the training was an opportunity for the associations to share their work with a wider public through the media. This training is part of SFCG’s project “Everyone Gains,” which works with women’s associations throughout Morocco to support economic empowerment.

Below, in English, is Fatima Zahra’s account of the training workshop; in Arabic is Amina’s perspective.

 

Day One:

After being introduced, Amina and I provided a general view about HAF’s mission and the participatory approach. We also shared our achievements and activities in ten provinces of Morocco where HAF operates. In addition, we learned about the other associations’ experiences and work throughout Morocco.

Afterwards, Mr. Safi, a journalist at the Moroccan National Radio, started his presentation by comparing three national newspapers (Sabah, Al-Masa, and Al-Ahdat Al-Wataniya) in terms of the image of women in newspapers. Then he spoke about what is worth publishing and what attracts the media most: creativity, excitement and uniqueness.

In the afternoon there was a good conversation between participants and journalists, visual journalism (2M), electronic (Ache-Press), and the written press represented by its editor, Mr. Abdelhak Lachagar. During our discussion with these journalists, we learned when and how to contact the media and what are types of stories and topics they are interested in. In addition, we discussed the difficulties faced by associations in their relationship with the media.

Day Two:

The second day focused on practical skills, where we learned how to write effective press releases and how to participate successfully in television and radio interviews. For these trainings we had the following activities:

• Practical Exercises on What Affects Women (Provisions and Stereotypes)

• How to Write a Press Release (with a practical exercise)

• How to Write a Request of Coverage letter

• How to Deal with Negative Media Coverage

• How to Build Alliances and Friendly Relations with the Media

• Examples of What the Press does not Like: repetition, public speech, bureaucratic language, large amount of statistics and numbers, obvious personal publicity.

• A Summary of How to be Ready for Radio and Television Interviews

 

The workshop gave us the opportunity to talk to the media and to share our experiences with them, where we have recorded with television and radio ChadaFM.

The main result of the workshop was that HAF now has a set of associations and journalists who we can contact to share our successful projects in order to reach a wider audience. Also, we learned how to identify a communications coordinator and how to build symbiotic relationships with media as an important means to reach a wide and various audiences.

 

Fatima Zahra Laarbi

 

تكوين حول العلاقات الإعلاميات

ساهمت النساء بفضل مشاركتهن في العمل الجمعوي في تطوير أنشطتهن بفضل تكوينهن في عدة مجالات، إلا أنهن ما زلن يواجهن عوائق  لتسويق منتوجاتهن، سواء كانت أنشطة أو من خلال المشاريع المدرة للدخل، في هذا الإطار قامت مؤسسة البحت عن أرضية مشتركة بتنظيم دورة تكوينية لفائدة النساء حول موضوع  » العلاقات الإعلامية » للاستجابة لمتطلبات العصر وتقوية كفاءات النساء اجتماعيا واقتصاديا.

وفي هذا الصدد، أتحت لي مؤسسة الأطلس الكبير إلى جانب زميلتي في العمل فاطمة الزهراء فرصة للاستفادة من هذا التكوين وذالك يومي 24 ـ 25 أبريل 2015 بمدينة الرباط، وتمثيل المؤسسة ،
بهدف تطوير كفاءاتنا المهنية والشخصية.

تميزت هذه الدورة التكوينية بحضور العنصر النسوي بكثافة إلى جانب عنصرين فقط فيما يخص العنصر الذكوري، من مناطق مختلفة: عين عودة، عين اللوح، سدي إفني مراكش، والحوز في إطارات قانونية متمثل في جمعيات المجتمع المدني وتعاونيات نسوية هدفهن التعرف على وسائل لتطوير قدراتهن الاقتصادية والاجتماعية .

شمل التكوين الشق النظري والتطبيقي، وقد أطر الشق النظري من  طرف الصحفي الناصري الصافي من الإذاعة الوطنية، استفدنا من خلاله بعد التعرف على المشاركات والمشاركين، كيفية التواصل الإيجابي والفعال مع وسائل الإعلام المكتوبة، المسموعة والمرئية بهدف تسويق وتعريف أنشطة المجتمع المدني من خلال المبادرة وخلق علاقات، الإبداع في المواضيع واعتماد اللغة البسيطة المفيدة وأن تكون الرسالة ملموسة ونابعة من الواقع المعاش، بالإضافة إلى معرفة ما لا يعجب الصحفي كالتكرار والكلام العام وكثرة الإحصائيات. من جهة أخرى تم التطرق إلى محتويات البلاغ الصحفي وأسباب فشل البعض، وكذا أنواع المقابلات: الإخبارية، التحليلية، الرأي، المواجهة و البورتري.

أما بالنسبة للشق التطبيقي فقد عرضت تجربتي مع مؤسسة الأطلس الكبير وعرفت بالأنشطة التي تقوم بها إلى جانب زميلتي فاطمة الزهراء للوفد الصحفي المكون من صحافية في 2M، مديرة موقع Achpress وصحافي بجريدة ، وكان هناك تجاوب كبير بين الصحافيين والمشاركين، بعدها عرض تجارب كل مشارك ومشاركة في راديو Chada FM، التي كانت فرصة لتعريف مؤسسة الأطلس الكبير وأنشطتها، وفي الأخير مقابلة مباشرة مع منظمة البحث عن أرضية مشتركة تضمنت تعريف المؤسسة والمستفاد من الدورة التكوينية.

جماع القول تجربة متميزة تمكنت من خلالها من التواصل مع فئات نسوية مختلفة الأعمار، المستوى الثقافي والإطار القانوني، هدفهن الاستفادة من التجارب اليومية المختلفة والمتنوعة  مع المجتمع المدني، وكذا رغبتهن في التواصل ومعرفة كل ما يتعلق بالإعلام لتطوير وسائلهن في العمل الجمعوي .إضافة إلى تطبيق ما تعلمناه في الورشة مع الصحافة المسموعة والمرئية، وآمل تطبيق ما تعلمته عن طريق تقاسم التجارب مع الساكنة المحلية.

أمينة الحجامي

2018-11-12T18:11:00+02:00

Laisser un commentaire