• 4 Rue Cadi Ayyad Al Manar 4A, 3rd floor – Appt. 12 El Harti, Guéliz Marrakech 40.000, Morocco
  • +212 (0) 5 24 42 08 21 Fax: +212 (0) 5 24 43 00 02

BLOG OF MERYEM TALHY AND DOUNIA JAMAL EDDINE (TEXT IN ARABIC)

By Meryem Talhy and Dounia Jamal Eddine

July 31, 2015


This blog post in Arabic details Mohammedia Interns Meryem Talhy and Dounia Jamal Eddine’s appreciation for the opportunity to intern with HAF and assist both their peer students and CSOs through the legal aid program.


تقييم تجربة التدريب

في مؤسسة الأطلس الكبير للمتدربة مريم طالحي والمتدربة دنيا جمال الدين

 

        تعد التجربة التي قام بها المتدربون في مؤسسة الأطلس الكبير داخل كلية العلوم القانونية والاقتصادية و الاجتماعية
بالمحمدية ، داخل كل من المكتبة الجامعية و مكتب الإرشاد، و داخل مركز مؤسسة الأطلسة كبير، بالإضافة إلى الورشات التي تقوم بها هذه الأخيرة كل يوم السبت بدار الشباب عين حرودة و بدار الشباب الشلالات.

       

ففي إطار المهام التي كانت مسندة إلينا داخل هذه المؤسسة، كانت تجربة فريدة من نوعها، إذ سهرت مؤسسة الأطلس الكبير على نهج سياسة القرب و ذلك لتقديم خدمات من الطالب إلى الطالب، في إطار تقريب الخدمات الجامعية من الطلبة، فكانت تجربتنا نحن متدربو مؤسسة الأطلس الكبير طفرة إكتشفنا فيها كيفية التعامل مع شتى أنواع الطلبة بمختلف وضعياتهم، حيث كانت هناك مجموعة من الإكراهات التي تمثلت في صعوبة التواصل مع بعض الطلبة  لتعصبهم.

       

فبالنسبة للمكتبة التي تعتبر ذلك المكان الذي ” يخفض فيه الناس أصواتهم ليرتفعوا بعقولهم”، فكانت ارتسامات مختلفة بين صفوف الطلبة تتأرجح بين تحسن ملحوظ في خدمات المكتبة تارة، و تارة أخرى التدمر من نقص في المراجع أو الشكوى من إصدارات قديمة لاتتلائم مختلف المستجدات التي طرأت مع التعديلات و تحديث المنظومة القانونية، لكن بصفة عامة كانت تجربة مفيدة لنا كطلبة متدربين.

       

أما فيما يخص تجربة متدربي مؤسسة الأطلس الكبير في  مكتب الارشاد فكان لها طابعها الخاص نظرا لكثرة الأسئلة التي تتوافد على هذا المكتب، صراحة مهمة الإرشاد مهمة صعبة، لكن لها مميزاتها، بحيث  تلعب دور الطالب الذي يحس بأخيه، و كذلك تكون بمثابة  محلل نفسي و من تجربتنا الشخصية في مكتب الارشاد، حيث كنا نعيش معاناة الطلبة الذين لم  تقبل طلباتهم للدمج، كنا نواسي، نظمئن، نرشد، و ذلك إحساسا بالطالب الذي يمثل الجيل الصاعد لمختلف المهن القانونية و القضائية و الاقتصادية، في المستقبل.

      

و بخصوص العمل في مركز مؤسسة الأطلس الكبير داخل كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالمحمدية، فإنها كانت تجربة متميزة قمنا فيها بتقييم الورشات المنجزة من طرف المؤسسة، بالنظر إلى عدة مستويات منها مستوى الحضور، مستوى الأداء، مستوى الاستفادة، و كذلك تقييم ايجابيات الورشات و سلبياتها من طرف المشاركين، و اقتراح مواضيع أخرى، و إبداء أراء حول نقط القوة، و مواطن الضعف، و ذلك لمحاولة تحسينها من طرف مدير مؤسسة الأطلس الكبير ” محسن التدلاوي الشرقي” و بمساعدة السيد ” يونس ختوش” الذي ساهم بشكل كبير في إرشاد المتدربين و تكوينهم، بحيث كان الصديق و الأخ المساعد و المدير المرشد و الموجه، أما الأستاذ محسن التدلاوي الشرقي فهو تلك الموسوعة الجمعوية، فهو الذي أفادنا بشكل كبير في معرفة كنه العمل الجمعوي، و كيفية الترافع و إنجاز مخططات للمساهمة في التنمية، و إدماجنا في وسط جمعوي مليء بجو التطوع، التعاون، الاستفادة و الإفادة.

   

فالتجربة في مؤسسسة الأطلس الكبير كانت إضافة جيدة و قفزة نوعية في مسارنا الدراسي و المهني إن شاء الله، و قد تم إتاحة الفرصة للتعرف على العمل الجمعوي عن قرب باعتبار هذا الأخير قاطرة للتنمية و مدرسة للمواطنة، بالإصافة إلى الدور الذي تلعبه المؤسسة داخل رحاب الكلية التي ساهمت في المحافظة على المحيط البيئي لكلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالمحمدية، و كذلك تقديم بعص الاستشارات القانونية لفائدة جمعيات إقليم المحمدية، حول تقتيات الترافع و مخططات التنمية و ذلك للرفع من جودة فعاليات المجتمع المدني في الإقليم و الرقي بأنشطة الجمعيات لتحقيق التمية الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية في إطار مقاربة تشاركية تهدف إلى تحقيق تكافئ الفرص و ترسيخ مبادئ الحكامة الترابية و بلورة و تحقيق التنمية المستدامة.

      

و تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الأطلس الكبير قامت ببادرة طيبة لتشجيع الجمعيات على تحريك العجلة التنموية بتنظيم مسابقات تنافسية بين الجمعيات المشاركة في ورشات التي تنظم بدار الشباب بعين حرودة و تحفيز المشاركين بمبالغ مالية حسب الاستحقاق و ذلك مقابل تطبيق تقنيات الترافع على نماذج مشاريع تمت مناقشتها أمام لجنة هي المكلفة بالسهر على تقييم أداء المشاركين في المسابقة حسب طريقة الترافع، طريقة الكلام، كيفية توظيف وسائل الإقناع، صراحة كانت المنافسة قوية تأرجحت بين المستوى العالي و الممتاز، و كذلك مستوى متوسط يستحق كل التنويه و التشجيع.

 

Follow HAF on Twitter @HafFdtn or like us on Facebook

 

Learn more at www.highatlasfoundation.org

 

For more information please contact: HAF@highatlasfoundation.org ; +212 (0) 5 24 42 08 21

 

Anthony Bald, Intern

Tags CLOUD

CharityNGO

LEAVE A COMMENT