التنمية التشاركية: بإقليم بوجدور

 في إطار أنشطتها التنموية الاجتماعية وبدعم من الصندوق الوقف الوطني الديمقراطي، ووعيا منها بالدور الريادي الذي يلعبه العنصر البشري في مسلسل التنمية المحلية، نظمت مؤسسة الأطلس الكبير بالفضاء الجمعوي لإقليم بوجدور برنامجا تكوينيا ولقاءات تواصلية حول “التنمية التشاركية ” أطرتها الأستاذة حانة الزاوي لفائدة فعاليات المجتمع المدني وبعض البحارة بقرية الصيد افتيسات، وقد دام هذا البرنامج ستة أشهر متواصلة وذلك منذ شهر غشت 2015 إلى غاية الأسبوع الأول من شهر فبراير 2016.
      وقد كان الهدف الأساسي من هذا البرنامج التكويني توعية الفاعلين الجمعويين بالإقليم بالدور الذي يمكن أن  تلعبه الجمعيات والتعاونيات في الرفع من المستوى الاجتماعي والاقتصادي وتشجيعهم على الانخراط في الشأن التنموي اعتمادا على المقاربة التشاركية كلبنة أساسية في التنمية المستدامة.
         استفاد من هذه الورشات التكوينية أزيد من 40 شخصا، بحضور بعض الأطر المهتمة بالتنمية الاجتماعية كرئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم بوجدور وبعض أطر من مديرية الفلاحة والتعاون الوطني.
    وقد تضمنت الورشات التكوينية مواضيع مختلفة بدءا من التوعية بأهمية العمل الجمعوي، وكيفية تحديد الأولويات انطلاقا من تحديد كل الحاجيات التي من خلالها يتم تصنيف المشروع المنتظر، حيث تعرف المستفيدين على حياة المشروع منذ تحديده كحلم إلى غاية تجسيده على أرض الواقع.
    كما تخللت كل الورشات نقاشات هامة حول الحالة التنموية لإقليم بوجدور، وبتقدم الدورات التكوينية عرفت النقاشات تطورا مميزا بطرح أفكار جديدة حيث عبر المستفيدين عن القيمة المضافة التي كانت للبرنامج التكويني على شخصيتهم وكفاءتهم بإعطانهم فرصة للتواصل وإبراز قدراتهم كفاعلين، بل أكدوا انه أخرجهم من خمول فكري إلى  إشراقه أفكار شرعوا في تجسيدها كفعل تنموي مميز. كما ابرز المستفيدين طموحهم الكبير لانجاز مشاريع تنموية كبرى كمعمل لتصبير السمك ومشاريع فلاحية كضيعات لإنتاج الخضر والفواكه واللحوم الحمراء والبيضاء.
    وقد مرت هذه التكوينات في ظروف جيدة استحسنها المستفيدين من خلال استقراء الاستمارات الموزعة عليهم معبرين عن امتنانهم وشكرهم للساهرين على هذا البرنامج ومتطلعين الى دورات تكوينية أخرى ، كما تم تتويج التكوين بتسليم شواهد المشاركة لفائدة المستفيدين وشواهد تقديرية لكل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج التكويني.
وفي كلمتها الختامية شكرت الأستاذة المؤطرة الصندوق الوطني الديمقراطي كشريك داعم أساسي لهذا البرنامج التكويني وكل شركاء مؤسسة الأطلس الكبير التنمويين الاجتماعيين كل من موقعه في كل بقاع العالم، كما شكرت السيد عامل إقليم بوجدور وباشا المدينة على دعمهم المعنوي واللوجيستيكي لإنجاح هذا البرنامج، وجددت شكرها لكل المستفيدين على مواظبتهم واهتمامهم ومشاركتهم في كل الورشات مع متمنياتها
 …بالاستمرارية والحفاظ على اشراقة ملامحهم المتفائلة والابتعاد عن الأفكار المحبطة

By Hana Ezaoui

LEAVE A COMMENT